Advertisement

عربي-دولي

بعد البلبلة التي احدثتها زيارتها.. بيلوسي: لا يمكن للصين منع قادة العالم من السفر الى تايوان

Lebanon 24
03-08-2022 | 23:30
A-
A+
Doc-P-977425-637951908793740339.jpg
Doc-P-977425-637951908793740339.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، اليوم الأربعاء، إنه لا يمكن للصين منع قادة العالم من زيارة تايوان.

في الأثناء رأى وزراء خارجية دول مجموعة السبع الأربعاء أن "لا مبرر" لكي تستخدم الصين زيارة نانسي بيلوسي "ذريعة" لإجراء مناورات عسكرية.
Advertisement

وأضاف وزراء الولايات المتحدة واليابان وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وكندا والمملكة المتحدة في بيان "من الطبيعي أن يقوم نواب بلداننا بزيارات دولية. رد (الصين) التصعيدي من شأنه أن يزيد التوتر ويزعزع استقرار المنطقة".

وغادرت بيلوسي، في وقت سابق الأربعاء، تايوان بعد زيارة استغرقت يومين وتسببت في زيادة التوترات مع الصين.
 
وقبيل ذلك التقت بيلوسي، رئيسة تايوان تساي إنغ ون، في تايبيه، حيث أكدت الأخيرة أهمية تعزيز التعاون بين الدولتين، و شكرت بيلوسي لحضورها من أجل تقديم دعم الولايات المتحدة لبلادها. وأضافت: "بيلوسي كانت مصدر إلهام لبلادنا بدرجة كبيرة".
 
 
كما قلّدت رئيسة تايوان، الضيفة الأميركية وشاحا للتعبير عن شكر بلادها، وشددت على أن أي عدوان على بلادها "سيكون له تأثير على منطقة المحيطين الهادي والهندي"، مشددة بالقول: "سنقوم بما يلزم لتعزيز دفاعاتنا، وملتزمون بالأمن والاستقرار في المنطقة".

من جهتها، قالت بيلوسي، التي تزور تايوان ضمن جولتها الآسيوية، إن الديمقراطيين والجمهوريين متحدون في دعم تايوان، مشددة بالقول: "علاقاتنا مع تايوان وطيدة، وسنعمل على تعزيزها في شتى المجالات".
 
كما شددت بالقول: "لن نتخلى عن دعمنا وصداقتنا لتايوان"، مشيرة إلى أن "قصة تايوان هي مصدر إلهام للدول الديمقراطية.. والتضامن الأميركي أساسي ومهم مع تايوان". وأضافت رئيسة مجلس النواب الأميركي: "واشنطن تعهدت بأن تقف إلى جانب تايوان قبل 43 عاما، وأنا هنا لتأكيد ذلك".

بيلوسي أردفت بالقول: "هدفنا هو أن تتمتع تايوان بالحرية والأمن دائما ولن نتراجع عن ذلك.. نريد أن يبقى الوضع في تايوان كما هو الحال الآن ولا نريد تغييرا بالقوة".
وفي وقت سابق، أعلنت رئيسة مجلس النواب الأميركي أن وفدها جاء إلى تايوان بدافع "السلام للمنطقة"، بعد أن أطلقت زيارتها العنان لغضب بكين وأثارت عاصفة دبلوماسية.

وقالت بيلوسي خلال اجتماع مع تساي تشي-تشانغ نائب رئيس البرلمان التايواني: "نأتي بدافع الصداقة إلى تايوان، والسلام للمنطقة".

وذكرت بيلوسي أن "تايوان من أكثر شعوب العالم تمتعا بالحرية".

وأكدت رئيسة مجلس النواب الأميركي أن هناك فرصة جيدة للتعاون بين البلدين في مجال صناعة الرقائق.

وزارت بيلوسي مقر البرلمان التايواني، في وقت سابق الأربعاء، وشددت على الرغبة في تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين.
(العربية)
 
المصدر: العربية
تابع
Advertisement

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website