لبنان

الرياض حريصة على تجديد الثقة بالواقع اللبناني

Lebanon 24
13-02-2019 | 00:54
A-
A+
Doc-P-555748-636856162609924729.jpg
Doc-P-555748-636856162609924729.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
لم يَحُلْ الانهماكُ بانطلاقِ جلساتِ مجلس النواب أمس، لمناقشةِ البيان الوزاري للحكومة الجديدة، دون بروز تَرقُّبٍ كبير لما ستحمله محادثات المستشار في الديوان الملكي السعودي نزار العلولا في بيروت ابتداءً من اليوم، وما قد يتخلّلها من مفاجآتٍ تكرّس استمرار مسار دعم الرياض للبنان ومؤسساته الشرعية.

وفيما كانت جلسات الثقة المضمونة بحكومةِ "إلى العمل" التي تلا رئيسُها سعد الحريري بيانها الوزاري على مسامع النواب تعكس رغبةَ غالبية القوى في تَفادي أيّ مَظاهر سِجاليةٍ نافرة، على خلفية عناوين سياسية أو اقتصادية، يمكن أن تترك ارتدادات سلبية على إقلاع العمل الوزاري الذي يركّز على ملاقاة متطلّبات مؤتمر "سيدر 1"، فإن المَشهد خارج جدران البرلمان الذي يتوقَّع ان يمدّد جلساته (كانت محدَّدة أمس واليوم) إلى الجمعة أو السبت نظراً الى كثرة طالبي الكلام من النواب، كان مشدوداً إلى دلالاتِ زيارة العلولا التي تحمل عنوان التهنئة بتشكيل الحكومة وتأكيد دعم قيادة المملكة للبنان واستقراره وسيادته واستعادة توازنه في سياق عملية النهوض المالي – الاقتصادي التي لم يعد هناك مفرّ منها.

وإذ تعكس محطة العلولا، الذي وصل مساء أمس وسيلتقي ابتداء من اليوم رؤساء الجمهورية العماد ميشال عون والبرلمان نبيه بري والحكومة سعد الحريري وشخصيات سياسية وحزبية صديقة، حرْصَ الرياض على تجديد الثقة بالواقع اللبناني رغم اختلال التوازنات التي اتكأت عليها التسوية السياسية التي أنهت الفراغ الرئاسي العام 2016 بفعل الانقلاب الذي حملتْه نتائج الانتخابات النيابية وترجماتها في الحكومة الجديدة، فإن هذا الأمر يكتسب أبعاداً بالغة الأهمية، بحسب أوساط سياسية، ترى أن السعودية ستظهّر عبر محطة الموفد الملَكي احتضانَها للبنان من خلف كل محاولات تظهير وجود تَفوُّق إيراني في بلاد الأرز.

وإذ تحاذر الأوساط اعتبار زيارة العلولا رداً على محطة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في بيروت، إلا أنه لا يمكن فصْلها عن المناخ الذي أحاط اندفاعة الأخير ومعه "حزب الله" في محاولةٍ لتظهير حجم التأثير الإيراني في الواقع اللبناني عشية استحقاقات اقليمية ودولية بارزة بينها مؤتمر وارسو الذي لن تغيب عنه طهران (والحزب) من بوابة أدوارها خارج حدودها وبرامج صواريخها البالستية.
المصدر: الراي الكويتية
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website