لبنان

تغير كبير بسوق الأحد.. إليكم التفاصيل!

Lebanon 24
20-07-2019 | 07:44
A-
A+
Doc-P-609051-636992055534249253.jpg
Doc-P-609051-636992055534249253.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
A+
A-
facebook
facebook
facebook
كتبت إيلده الغصين في صحيفة "الأخبار" تحت عنوان "سوق الأحد إلى الكرنتينا: لا مكان للفقراء في هذه المدينة!": "عاد مصير سوق الأحد الشعبي إلى الواجهة، وعادت معه المزايدات السياسيّة - المناطقيّة لتحسين مدخل المتن الشمالي وبيروت. التحسين سيأتي، حتماً، على حساب الفقراء من الباعة الذين يستأجرون البسطات فيه، باختلاف طوائفهم والمناطق الآتين منها، لا من طائفة واحدة على ما يظنّ بعض المتحمّسين من أنصار "التحسين". وهؤلاء، للمفارقة، لا يبدون حماسة مماثلة لتنظيف مجرى نهر بيروت المجاور للسوق، بعدما بات ساقية للمجارير.

يريد القيّمون على المدينة تحجيم "انفلاش" الفقراء فيها، وطردهم بعيداً عن عيون أغنياء العاصمة ونوافذهم. وأي منطقة أفضل من الكرنتينا لاستقبال هؤلاء؟ إنها المثال التاريخي والحاضر لكلّ اقتراح من نوع "محرقة" أو سوق سمك أو معمل نفايات... أو أخيراً "سوق أحد منظّم" ضمن مبنى فاقد لروحيّة الأسواق الشعبيّة ومعناها وهدفها كملتقى لكل سكان المدينة. استعادة الدولة للعقار الذي يقع عليه السوق، من بلديّة سنّ الفيل، يعيد فتح ملفه من جديد. النزاع القضائي بين البلدية والدولة استمرّ سنوات، وأنهته محكمة التمييز باعتبار العقار تابعاً للأملاك العامّة النهريّة، وتالياً لوصاية وزارة الطاقة والمياه. الأخيرة ستتخّذ قرارها بشأن مصير السوق ومصير المستثمرين الـ 500 فيه".
لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website