لبنان

"هآرتس": طريق "حزب الله" سالكة.. آلاف الصواريخ على "إسرائيل" يومياً

ترجمة فاطمة معطي

|
Lebanon 24
15-07-2020 | 11:00
A-
A+
Doc-P-724312-637304071611628580.jpg
Doc-P-724312-637304071611628580.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
في تقرير نشرته صحيفة "هآرتس"، انتقد اللواء في جيش الاحتلال الإسرائيلي، إسحاق بريك، السُبات الذي غرقت فيه قيادة العدو السياسية والأمنية توازياً مع عمل إيران على نشر قذائف صاروخية وصواريخ في محيط دولة الاحتلال، مؤكداً أنّ "حزب الله" مستمر بمشروع الصواريخ الدقيقة. 

وقال بريك، وهو لواء احتياط وشغل منصب مفوض شكاوى الجنود بين عامي 2008 و2019، إنّ إيران عملت خلال أكثر من عقد من الزمن عبر "حزب الله" و"حماس" و"الجهاد الإسلامي" والحوثيين والمجموعات المسلحة في اليمن وسوريا والعراق على نشر هذه القذائف الصاروخية والصواريخ، مشيراً إلى أنّ عددها اليوم يزيد من 200 ألف. 

وتابع بريك قائلاً إنّ حجم هذه القذائف والصواريخ يتراوح بين الصغير والكبير، مؤكداً أنّها موجهة نحو المراكز السكانية الكبرى في دولة الاحتلال، أهداف استراتيجية، وبنى تحتية أمنية ومدينية حيوية (مثل أنظمة الطاقة، والموارد الطبيعية، ومؤسسات الكهرباء والوقود، والغاز والمياه، والاتصالات، والمواصلات، والصحة العامة والسلامة). 

وفي انتقاده، اعتبر بريك أنّ القيادة الإسرائيلية لم تعدّ الجيش أو "الدولة" عموماً لمواجهة هذا التهديد لا على مستوى القدرات الهجومية ولا على مستوى القدرة على إعداد الجبهة الداخلية وحمايتها في حال إطلاق آلاف الصواريخ يومياً. وكتب بريك قائلاً: "خلال تلك السنوات، وحتى يومنا هذا، فضّلت القيادة التعاطي مع ما تسمّيه "المعارك بين الحروب". وأوضح بريك أنّ هذه المعارك تتخذ أحياناً شكل ضربات جوية تطال أهدافاً في سوريا، بهدف منع التمركز الإيراني من جهة، ومنع نقل القذائف الصاروخية والمكونات التي تحوّلها إلى أسلحة دقيقة إلى "حزب الله" في لبنان، من جهة ثانية. بريك الذي أقر بأهمية هذه الضربات، وصفها بالنقطة في البحر، نظراً إلى عجزها عن فك السيطرة الإيرانية على سوريا أو منع "حزب الله" من مواصلة عمله على مشروع الصواريخ الدقيقة. 

وأضاف بريك: "تمنح هذه الهجمات الجمهور شعوراً بأننا نسيطر على الوضع، ولكننا لسنا كذلك"، محذراً من أنّ مكونات تحويل الصواريخ إلى أسلحة دقيقة ما زالت تصل إلى "حزب الله" من إيران، براً وبحراً وعبر الرحلات الجوية المباشرة. 
 
وفي تحليله، أكّد بريك أنّه يتعيّن إعداد جيش الاحتلال والجبهة الداخلية بشكل مكثف بما يتيح مواجهة "التهديد الوجودي المتنامي"، وبالتالي الاستعداد للحرب المقبلة بدلاً من خوض معارك بين الحروب. وقال بريك إنّ ما تقوم به قيادة الاحتلال يخدم مصلحة الإيرانيين، لافتاً إلى أنّ هؤلاء لا يردون بقوة (إذا ما ردوّا) على استهداف عناصرهم وبناهم التحتية في سوريا. وأضاف بريك قائلاً إنّ هدف الإيرانيين يقضي بجعلنا ننام بما يسمح لهم مواصلة عملهم بهدوء، و"هكذا، يتفادون خلق توتر أو إحداث انفجار قبل إنهاء مهمتهم. ينتظرون اللحظة المناسبة وصبرهم طويل جداً". 
 
المصدر: ترجمة لبنان 24 - Haaretz
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Author

ترجمة فاطمة معطي

Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website