عربي-دولي

بعد "العمل التخريبي".. صور تكشف عودة منشأة "نطنز" الإيرانية للعمل!

Lebanon 24
29-10-2020 | 17:00
A-
A+
Doc-P-760973-637395623950698003.jpg
Doc-P-760973-637395623950698003.jpg photos 0
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
A+
A-
facebook
facebook
facebook
telegram
Messenger
كشفت صور جديدة التقطتها الأقمار الصناعية إعادة بناء إيران منشأتها النووية "نطنز"، التي استهدفت قبل أشهر، تحت الأرض، حيث أظهرت الصور التي نشرتها وكالة "أسوشييتد برس" أن طهران بدأت بالفعل في بناء محطة لتجميع أجهزة الطرد المركزي بين الجبال تحت الأرض.

وكان رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، رافائيل غروسي، أكد سابقاً للوكالة أنّ إيران تواصل أيضًا تخزين كميات أكبر من اليورانيوم منخفض التخصيب، "لكن لا يبدو أنها تمتلك ما يكفي لإنتاج سلاح حتى الآن"، على حدّ قوله.
 
وأضاف: "لقد بدأوا بإنشاء المبنى لكنه لم يكتمل بعد. إنها عملية طويلة". إلا أنه لم يذكر تفاصيل أخرى، قائلاً إنها "معلومات سرية".

وبحسب ما ذكر موقع "الحدث"، فإنّ الصور تأتي لتتناغم مع ما أعلنه علي أكبر صالحي، رئيس الوكالة النووية الإيرانية، للتلفزيون الحكومي، الشهر الماضي، بأنّه تمّ استبدال المنشأة المدمرة فوق الأرض بأخرى "في قلب الجبال المحيطة بنطنز".
 
يذكر أن منشأة "نطنز" التي تعرضت في تموز الماضي لما قالت إيران إنّه "عمل تخريبي"، من دون الكشف عن الكثير من التفاصيل، مع الإشارة إلى أنّ المنشأة هي منشأة تخصيب اليورانيوم الرئيسية في البلاد.

وفي قاعاتها الطويلة تحت الأرض، تقوم أجهزة الطرد المركزي بتدوير غاز سادس فلوريد اليورانيوم لتخصيب اليورانيوم.

كما شكلت تلك المنشأة من سنوات طويلة بؤرة ساخنة لمخاوف الغرب بشأن برنامج إيران النووي، لاسيما عام 2002، عندما أظهرت صور الأقمار الصناعية أن إيران تبني منشأة تحت الأرض في الموقع، على بعد حوالي 200 كيلومتر جنوب العاصمة طهران.
 
 
 
 
المصدر: الحدث
تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website