صحة

النفخة بعد تناول الفاكهة والخضار.. القشور والبذور السبب؟

Lebanon 24
21-07-2018 | 09:58
A-
A+
Doc-P-495405-6367056718686938255b52ba0b0f2fe.jpeg
Doc-P-495405-6367056718686938255b52ba0b0f2fe.jpeg photos 0
facebook
facebook
facebook
google
A+
A-
facebook
facebook
facebook

على رغم منافعها الصحّية والغذائية، غير أنّ الخضار والفاكهة قد تكون مسؤولة عن شعور بعض الأشخاص بانزعاج مِعوي. لكن ما الأسباب التي تعزّز حدوث ذلك؟

كشف خبراء التغذية عن مجموعة أخطاء ترتكبونها عند استهلاككم الفاكهة والخضار تكون مسؤولة عن شعوركم بنفخة وثقل في المعدة:

الإفراط في الفاكهة المجففة

بغضّ النظر عن نوعها، إنها غنيّة بالألياف غير القابلة للذوبان التي تميل بأن تكون مُهيِّجة للأمعاء الحساسة بعكس نظيراتها القابلة للذوبان. أمّا بالنسبة إلى الخضار المجفّفة، فهي تحتوي مادة "GOS" التي أظهرت الدراسات ارتباطها بمتلازمة القولون العصبي. في حال العجز عن هضم هذه المواد، يجب تفادي العدس، والفاصولياء وحتى الحمّص.

تذوّق المنتجات الصناعية
يجب الحذر من كثرة الفروكتوز الموجود في العصائر، خصوصاً إذا كانت مصنّعة. الفروكتوز عبارة عن سكر موجود طبيعياً في الفاكهة. لكن عند الإفراط في استهلاكه، فإنه يتسبّب بثقل في الأمعاء، وخصوصاً النفخة. كذلك لا بدّ من الانتباه إلى المربّى الذي يحتوي تركيزات عالية جداً من الفروكتوز. وإلى جانب هذا السكر، تتمّ غالباً إضافة مادة مُحلّية تُعرف بالـ"Polyols" التي تؤدّي بشدّة إلى نفخ المعدة.

تناول القشور والبذور
الأشخاص الذين يعانون مشكلة النفخة عليهم تفادي استهلاك الفاكهة والخضار بقشرتها لأنه لا يتمّ هضمُها بسهولة، ما يؤدّي إلى تهيّج بطانة الأمعاء أثناء عبورها. الأفضل إذاً إزالة قشور الفاكهة والخضار قبل التلذّذ بمذاقها. الأمر ذاته ينطبق على البذور لأنّ بكتيريا القولون تقوم بتخميرها سريعاً، ما يُفاقم الغازات.

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا


تابع

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

 
إشترك
Softimpact Softimpact web design and development company website
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
جميع الحقوق محفوظة © Lebanon24
Softimpact Softimpact web design and development company website